إعلان مراكش

طباعة | المشاركة | أرسل إلى صديق

أرسل إلى صديق

 
  
 
  
إعلان مراكش

إعلان مراكش التاريخي لحقوق الأقليات الدينية في الديار الإسلامية 

في مدينة مراكش أيام 14 إلى 16 ربيع الثاني 1437هـ - 25 إلى 27 يناير 2016م، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة ملك المغرب محمد السادس، وبالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية، اجتمع حوالي 300 شخصية من علماء المسلمين ومفكريهم ووزرائهم ومفتيهم على اختلاف مذاهبهم وتوجهاتهم من أكثر من 120 بلداً بحضور إخوانهم ممن ممثلي الأديان المعنية بالموضوع وغيرها، داخل العالم الإسلامي وخارجه، وممثلي الهيئات الإسلامية والدولية، إيماناً منهم جميعا بنبل المسعى وخطورة القضية.

وبعد أيام من الندوات والورشات وتداول الرأي الحر ومناقشة الرؤى والأفكار، صدر عن المشاركين من العلماء والمفكرين المسلمين وبمؤازرة من الشهود من أتباع الديانات الأخرى إعلان مراكش لحقوق الأقليات الدينية في العالم الإسلامي.

لقد جاء المؤتمر تتويجاً لمشروع متعدد الحلقات يهدف إلى بلورة إطار شرعي للمواطنة التعاقدية يصالح بين الانتماء الديني والدولة الوطنية المعاصرة، هذا المشروع الذي يشرف عليه معالي الشيخ عبدالله بن بيه منذ عقد من الزمان يروم وضع تصوّر مؤصّل للمواطنة في الدولة الوطنية ذات الأغلبية المسلمة، تصوّر يوافق التراث الإسلامي (الإحياء التاريخي لوثيقة المدينة المنورة) ويتوافق مع السياق الحضاري المعاصر (إعلان حقوق الإنسان والدساتير الوطنية والمواثيق الدولية)، وقد تبلورات الأبعاد القيمية والمنهجية لهذا التصور في إعلان مراكش التاريخي.

لقد شكل إعلان مراكش نقطة تحوّل في الثقافة العربية والإسلامية وأسس لمرحلة جديدة من الفهم العميق للاستفادة من التراث الديني لبناء تعايش في الحاضر والمستقبل، فإعلان مراكش لم يكن إعلانا عاديا بل هو عبارة عن وقفة مع النص الديني ومع التراث في تجلياته في التسامح والوئام والتعايش، وقد جسد دور رجل الدين تجاه تراثه ونصوصه الدينية وتجربته التاريخية بالبحث عن الأسس السليمة للتعايش ونبذ العنف والكراهية.

 www.marrakeshdeclaration.org